fbpx

غرفة الأخبار

نهج الإمارات في ريادة الأعمال ودعم الابتكار

March 07, 2021

في أعقاب الأزمة المالية العالمية ومع انضمام المزيد من الدول الناشئة إلى الاقتصاد العالمي، تبدو الحاجة ملحةً إلى نماذج عالمية جديدة لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة والاستقرار المالي والاقتصادي ورفاهية المجتمع.

لقد اتخذت دولة الامارات العربية المتحدة منذ عام 1971 سياسة واضحة تقوم على تنوع الدخل والابتعاد تدريجياً عن النفط الذي كان يشكل 90 في المائة من الناتج الوطني عام 1971، وانخفضت تلك النسبة بحيث لم تتجاوز عام 2013 حاجز 30 في المائة مع تطور قطاعات أخرى مثل الصناعة والخدمات والسياحة.

ومن ثم تم اطلاق الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 التي أحد ركائزها اقتصاد تنافسي مبني على المعرفة والابتكار. وقد استثمرت دولة الامارات العربية المتحدة في الابتكار عن طريق إقامة بنية تحتية متطورة من جامعات ومراكز أبحاث ومشاريع عقارية عملاقة وطرق ووسائل اتصال ومواصلات حديثة، وتم رفدها بالمسرعات الحكومية لتوكب التحول الرقمي الى حكومة ذكية. كما تم تأهيل كوادر وطنية ذو مؤهلات علمية عملية عالية وعالمية، فاحتلت دولة الامارات العربية المتحدة المرتبة 25 في مؤشر التنافسية العالمي والمرتبة 34 في مؤشر الابتكار العالمي.

وسيشكل معرض “إكسبو الدولي 2020” في دبي منصة مميزة لتكريس نماذج جديدة لتدفق المقدرات المالية والفكرية الكفيلة بتعزيز روح ريادة الأعمال والابتكار. كما سيركز على اكتشاف سبل الترابط وتحديد الشراكات المحتملة مما يؤدي في نهاية المطاف إلى إنتاج إرث من الابتكارات الجديدة.

وأخيراً، فإن نجاح مهمة مسبار الأمل هي لحظة عز وفخر لكل الأمة العربية، ورفع لطموحات الأجيال المقبلة في مجال استكشاف الفضاء وفتح الأبواب لانجازات علمية ومعرفية حدودها السماء.

إن مسيرة دولة الامارات العربية المتحدة في الخمسين سنة المقبلة هي قيادة العالم الى الانتاج المعرفي برؤية تنموية مستقبلية مستدامة تساهم في جعلها الرقم واحد كما أرادها الشيخ زايد طيب الله ثراه، والذي  نستذكر من مآثره وأقواله: “لقد علمتنا الصحراء أن نصبر طويلا ً حتى ينبت الخير، وعلينا أن نصبر ونواصل مسيرة البناء حتى نحقق الخير لوطننا”.

Downloads