عن المجلس

في عام 2005 ، تم تأسيس مجلس أصحاب العلامات التجارية من علامات تجارية دولية ومستشارين قانونيين اتحدوا سوياً لمكافحة التقليد والإتجار غير المشروع جنبًا إلى جنب بالتعاون مع سلطات إنفاذ القانون المعنية؛ لقد تكاتفوا لدعم وتعزيز إنفاذ حقوق الملكية الفكرية.

اكتشف المزيد!

مجلس أصحاب العلامات التجارية هو منظمة غير ربحية تهدف إلى تحسين إنفاذ حقوق وقوانين الملكية الفكرية في دول مجلس التعاون الخليجي واليمن. يحرص المجلس على تثقيف الشركات والمستهلكين أثناء التعاون مع السلطات المحلية والإقليمية والدولية لتعزيز إنفاذ القوانين المذكورة ومواكبة الاقتصاد سريع النمو والتكنولوجيا.

رسالة رئيس مجلس الإدارة

مجلس أصحاب العلامات التجارية هو مؤسسة غير ربحية تأسست من قبل العلامات التجارية العالمية والمستشارين القانونيين المختصين في الملكية الفكرية منذ عام 2005 ، وتغطي دول مجلس التعاون الخليجي واليمن. هدفنا هو إنشاء أفضل أنظمة الملكية الفكرية من خلال التعاون الوثيق مع القطاع العام، وإعداد الدراسات القانونية، وتنظيم ورش العمل التدريبية، والضغط من أجل تشريعات جديدة تتكيف مع التقنيات الجديدة مثل؛ البلوك شين والذكاء الاصطناعي، وزيادة الوعي حول آثار التجارة غير المشروعة والاحتيال التجاري على كل من الاقتصاد والضمان الاجتماعي.

لقد كانت إنجازاتنا بلا شك، حصاد ثقة أصحاب العلامات التجارية في أعضاء مجلس الإدارة، والتعاون المثمر مع مختلف الجهات التي تشترك في نفس المصلحة المتمثلة في حماية العملاء والملكية الفكرية لأصحاب العلامات التجارية وبيئة الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي واليمن. نحن نعمل على صقل استراتيجيتنا وإجراءاتنا لنصبح من أكثر الجمعيات ابتكارًا وتأثيرًا في عالم الملكية الفكرية.

يرحب مجلس أصحاب العلامات التجارية بمالكي العلامات التجارية والمستشارين القانونيين ليصبحوا أعضاء في المجموعة وشركاء في رؤيتنا واستراتيجيتنا.

مالك حنوف – رئيس مجلس الإدارة

رؤيتنا

يعد التقليد والإتجار غير المشروع مشكلة اقتصادية واجتماعية وأخلاقية على المستوى الدولي تتطلب شراكة بين القطاعين العام والخاص ليتم القضاء عليها في المستقبل.

مهمتنا

حماية المستهلكين من التزييف وجميع أشكال التجارة غير المشروعة الأخرى، الدفاع عن سلامة العلامات التجارية واستعادة ثقة المستثمرين.

قيمنا الأساسية

التضمين:

جمع جميع أصحاب المصلحة في الملكية الفكرية تحت مظلة واحدة، بدءًا من أصحاب العلامات التجارية والمستشارين القانونيين وشركات التكنولوجيا وشركات إعادة التدوير وسلطات إنفاذ القانون.

النزاهة:

أن نكون مسؤولين اجتماعيًا أمام بيئتنا وأعضائنا والعامّـة من خلال تبني سلوك شفاف وأخلاقي يساهم في التنمية المستدامة.

التأثير:

نطمح للوصول إلى كل فرد من أفراد مجتمعنا سواء حضورياً عبر ورش العمل والفعاليات أو عبر الندوات عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي للانضمام إلينا في مهمتنا.

الابتكار:

دعم وتعزيز الابداع، خاصة للشركات الصغيرة والمتوسطة، مما يؤدي إلى اقتصاد سريع وآمن ومتنامي.

استراتيجيتنا

نحن نهدف إلى شراكة جماعية من أجل مكافحة التقليد والإتجار غير المشروع بكفاءة.