رؤيتنا , مهمتنا , استراتيجيتنا

رؤيتنا

تعد التجارة الغير شرعية مشكلة وطنية على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي ولكن هي مشكلة يمكن حلها في المستقبل.

مهمتنا

سوف يعمل مجلس أصحاب العلامات التجارية على تطبيق قوانين الملكية الفكرية من أجل حماية المستهلك من البضائع المقلدة خاصة والتجارة الغير شرعية عامة ومن خلال ذلك سيتم التأكيد على شرعية العلامات التجارية للشركات أعضاء المجلس.

استراتيجيتنا

يعمل مجلس أصحاب العلامات التجارية على تحقيق أهدافه من خلال استراتيجية واضحة ألا وهي استخدام كل الوسائل الشرعية والقانونية التي تحت تصرفه للوصول إلى أعلى مستويات حماية العلامات التجارية مثل توعية مجتمع الأعمال والتجارة والمستهلكين ووسائل الإعلام والتعاون مع السلطات المحلية والإقليمية والدولية لضمان تطبيق تلك القوانين التي تحكم التجارة الغير شرعية في كل أشكالها . نحن نعتقد أن التجارة الغير شرعية هي مشكلة اقتصادية واجتماعية وأخلاقية ذات أهمية وطنية تؤثر على مصالح الدول عامة والمجتمعات خاصة، كما أن التقليد والتهريب يعتبران مخالفة مباشرة للقوانين المحلية والإقليمية والدولية بالإضافة إلى حقوق المستهلكين. والفشل في مكافحة التجارة الغير شرعية يساعد على نمو الجريمة والفساد، ولا يشجع على نمو الاستثمار و تطور النشاط التجاري المشروع، ويهدد صحة وسلامة المستهلكين، ويفقد المواطنون ثقتهم في حكوماتهم، كما يكون له تأثير سلبي كبير على تحصيل عائدات الدولة.

ونحن سوف نعمل جاهدين لكي نتوصل إلي علاقة تعاون النشط مع المستهلكين والدوائر الحكومية والشركاء من المصنعين والإعلام، حيث يشاركنا جميعهم بطبيعة الحال في الرغبة في إخلاء الأسواق الإقليمية من المنتجات غير المشروعة .